مواد مساعدة

خدماتنا

تجميد البويضات

سن الأم هو العامل الوحيد الذي لا يمكننا التغلب عليه عندما يتعلق الأمر بالخصوبة. تبلغ المرأة أقصى مستوى من الخصوبة في العشرينيات وأوائل الثلاثينيات من عمرها، ومع ذلك، فقد اكتشفنا أن هذه الفترة أيضاً قد لا تكون الوقت الأمثل للحمل.

تولد كل امرأة مع عدد معين من البويضات، يقل مع التقدم في العمر، وهو ما يُعرف باسم “الساعة البيولوجية”. كما تقل صلاحية تلك البويضات، وبالتالي تزداد احتمالية التشوهات الكروموسومية والإجهاض مع تقدم سن الأم الحامل.

فإذا كنتِ تخططين للإنجاب في المستقبل أو تودين الاحتفاظ بهذا الخيار لما بعد، فإن تجميد البويضات لاستخدامها في المستقبل قد يكون هو الخيار الأمثل لكِ.

ما هو تجميد البويضات؟
يقدم مركز بورن هول لعلاج الإخصاب عملية تجميد البويضات لكل سيدة ترغب في الاحتفاظ بخصوبتها ولكنها لم تُقدم على الزواج بعد أو تود تأجيل الإنجاب. تهدف هذه العملية إلى إيقاف الساعة البيولوجية ويمكن السيدات من حفظ بويضاتهن حتى يحين الوقت المناسب للتمتع بالأمومة.

تُعد عملية تجميد البويضات مهمة للسيدات اللواتي يخضعن لبعض أنواع العلاجات مثل العلاج الكيماوي أو العلاج بالإشعاع، لتأثيرها السلبي على المبيضين؛ لذلك يتم جمع البويضات وتجميدها قبل بداية العلاج لاستخدامها في وقت لاحق.

بالرغم من وجود تقنيتان أساسيتان لتجميد البويضات، فنعتمد في بورن هول على “التزجيج”، وهي تقنية تجميد سريعة تحافظ على جودة البويضات وبقائها لحين استخدامها.

هل أنتِ بحاجة إلى تجميد البويضات؟
من الأسباب التي تجعلكِ مرشحة لتجميد البويضات:
1-الرغبة في تأجيل الحمل في سن صغير لاستخدام البويضات في المستقبل عندما تنخفض قدرتكِ على الحمل.
2-الخضوع عملية جراحية في الحوض أو لعلاج طبي قد يؤدي إلى فقدان نسيج المبايض أو البويضات.
3-انقطاع الحيض مبكراً لأسباب وراثية أو عيوب جينية.

فوائد تجميد البويضات
• راحة البال والاطمئنان لتمكنك من الحمل في “الوقت المناسب”
• التمكن من تحقيق الأهداف الشخصية والعملية وكذلك حلمكِ بالأمومة
• الحفاظ على جودة البويضات وسلامتها وزيادة فرصك للحمل من خلال أطفال الأنابيب في المستقبل.
• حرية التحكم في الوقت الذي تودين الحمل فيه.

MOH Number – AA73163 Valid until 02/11/2019

احجزي استشارتك المجانية مع بورن هول