مواد مساعدة

شهادات العملاء

منذ أول يوم لنا في عيادة بورن هول وجدنا طاقم العمل في غاية اللطف والمهنية وقاموا بتوضيح كل خطوات العملية لنا.
نحن نشعر بالرضا والامتنان لحدوث الحمل منذ أو محاولة ورزقنا نتيجة ذلك بتوأمين متماثلين، وكل ذلك كان ممكناً بفضل كل أعضاء فريق العمل المهني والاحترافي في عيادة بورن هول، مع شكر خاص للدكتورة ديانا لمساعدتها لنا على جعل كامل العملية سهلة وناجحة.
ف.س


جلبت عيادة بورن هول بهجة وسعادة غير مسبوقة إلى حياتنا. فقد رزقنا الله “ريان” بعد 9 سنوات من الزواج. العيادة وطاقم العمل والخدمة المقدمة كانت كلها منظمة وممتازة. وتعاطف الدكتورة شازية وحسها بالمسؤولية تجاهنا أشعرنا دائماً بأننا في أيديٍ أمينة.
أتمنى لكم المزيد من النجاح!
شكراً لكم
س.س


إن رحلتنا مع عيادة بورن هول للإخصاب كانت ناجحة بشكلٍ رائع. طاقم العمل والفنيون وفريق التمريض وصولاً إلى الأطباء كانوا في غاية التعاون واللطف. كما يتمتع الأطباء وفريق التمريض بالمعرفة والخبرة العالية. طبيبتنا كانت الدكتورة شازية التي كانت متعاونة جداً معنا وزادت ثقتنا بعلاجات التلقيح الصناعي والحقن المجهري، وبفضل خبرتها ومعرفتها الواسعة استطاعت مساعدتنا في نجاح الحمل بطفلنا من أول محاولة. قررنا اختيار برنامج المخاطر المشتركة (الذي يعرف الآن ببرنامج نجاحك) وهو عرض لا يتوفر إلا في عيادة بورن هول ولا يمكن إيجاده في أي عيادة إخصاب أخرى في دولة الإمارات. وقد ساعدنا برنامج المخاطر المشتركة في التخلص من مخاوفنا المالية والذي يشكل عاملاً كبيراً في علاجات التلقيح الصناعي الناجحة.
نحن نشجع الأزواج الآخرين على الاستفادة من علاجات التلقيح الصناعي والحقن المجهري في عيادة بورن هول لأنهم الروّاد والأفضل فيما يتعلق بعلاجات التلقيح الصناعي على مستوى العالم!

شكراً لكم،
نتمنى لكم موسم أعياد سعيد
اسم المريض: ن. أ.


الحمدلله والشكر مستانس اكثير بعد مراجعتي عيادة الإخصاب من الاستقبال ولغاية العمليه والعلاج والاهتمام في المريض بعد العمليه حقيقتا هذا فخر لنا لان يوجد عندنا مستشفى من هذا المستوى اول ما بديت العلاج مع الدكتوره غاده طبعا الدكتوره في قمة الأخلاق والمعرفة واسلوبها جدا راقي مع المريض وكذلك الدكتور قيصر جدا رايع في اسلوبه وشرحه وافي لمريض عن العمليه ومتابعته المريض بعد العمليه ويضل المريض معناوياته مرتفعه وثقه في نفسه ودكتور وكل شخص الي كان مع دكتور كلهم رايعيين في معاملتهم مع المريض
في الأخير اشكر الدكاتره والممرضيين والاستقبال ودكتور التخدير
ب.أ


نرغب في شكر الجميع في عيادة بورن هول لما أحاطونا به من لطف ورعاية. تم إعلامنا بكل تفاصيل العملية بما في ذلك الجانب المالي والطبي قبل البدء. كما أننا كنا محظوظين بوجود الدكتورة شازية لكل المعلومات والخبرة التي شاركتها معنا بكل وضوح. لقد حالفنا الحظ في الجولة الثانية من العلاج، وقد ساعدنا فريق العمل كثيراً في الجولة الأولى التي لم تمنى بالنجاح، حيث منحونا الثقة للمواصلة بطريقة صحية. نحن نشكر الدكتورة شازية وكامل فريق عمل بورن هول لما قدموه لنا من دعم لبدء هذه المرحلة الرائعة من حياتنا في أن نكون أبوين لطفلتنا الصغيرة أبيغيل.
ج. ف.


فريق عمل بورن هول الأعزاء
نرغب في أن نشكركم من كل قلوبنا على كل الدعم واللطف والمساعدة والمشورة التي منحتموها لنا خلال الأشهر القليلة الماضية.
الدكتورة ديانا والجميع ساعد في منحنا أجمل شيء في هذا العالم ولن ننسى ذلك ما حيينا. ❤
شكراً لكم مرة أخرى على كل شيء.
سوف نشتاق لكم ونزوركم قريباً بلا شك.

في و جاي


بدأنا رحلتنا بالكثير من الأمل والكثير من القلق أيضاً.

في زياراتنا لعيادة بورن هول، كنا دائماً نُستقبل بالكثير من الدعم والطاقة الإيجابية، وهذا ما جعلها واحدة من أفضل التجارب التي خضناها في حياتنا.

نشكر الدكتورة شازية وفريق بورن هول على إشعارنا دائماً بالأمل والسكينة والراحة خلال هذه الرحلة التي لا تُنسى.

شكراً جزيلاً لكم!

عيادة بورن هول، دبي
هـ. ك.


نشكر عيادة بورن هول للإخصاب على من بذله من جهد على رأسهم الدكتورة غادة حسني و الدكتورة داليا على توفير الوقت و الاهتمام الشديد و حسن المعاملة., و النصائح النافعة و المتابعة المستمرة تلفونيا في جميع الاوقات

و أود ان اشكر فريق الآستقبال على حسن التعامل, و نشكر المركز على توفير غرف مناسبة و جو مولائم

و كل الشكر و الاحترام و التقدير للآنسة كاثرين على ما قدمتة لنا من مساعدات مادية و معناوية.

أخيراً وليس آخراً, رزقنا بتوأم على يد عيادة بورن هول – العين .

ولله الحمد, شكرا على ادخال البهجة و السعادة لآسرتنا
أ.ع


لا يمكننا تزكية عيادة بورن هول والدكتور ديفيد بما يكفي. لقد حظينا بتجربة بمنتهى الإيجابية وكنا محظوظين بأن رزقنا بصبيين توأمين. خلال فترة العلاج قدمت لنا الممرضات وأعضاء الفريق الآخرين رعاية ودعم استثنائي. أنا أمنح عيادة بورن هول 10/10. شكراً جزيلاً.
ي. س (عيادة بورن هول دبي)


(كل الشكر والتقدير)
لطاقم بورن هول و علي راسه الدكتوره ديانا كيال بمناسبة حملي فدعو الله ان يثبت لي حملي.
من سلطنة عمان


رحلتي نحو الأمومة لم تكن هينة على الإطلاق، فلقد عانيت أنا وزوجي طوال ثماني سنوات حتى نتمكن من إنجاب طفل.
لقد ذهبنا إلى العديد من أخصائي الإخصاب والعيادات وحتى رجال الدين!
لقد خضعنا للكثير من الاختبارات وأخذتُ عدداً لا يحصى من أدوية الخصوبة والعلاجات العشبية، ويمكنني بكل أمانة القول أننا مررنا بمواقف كثيرة. أصابني اليأس بعد سنوات من الفشل والإحباط والحزن وكاد يتملك منّي الإحباط، لكن زوجي لم يتركني قط؛ لقد حارب معي في كل معركة؛ وعندما كدت أن أفقد الأمل، كان بجانبي ليشجعني وأخذ بيدي لتجربة شيء جديد، وهذا ما فعلناه. بعد ذلك عرفنا عيادة بورن هول لعلاج الإخصاب في دبي بمحض الصدفة، ولقد كانت أجمل صدفة.
عندها تحرينا عنه وحضرنا استشارة مجانية. كنت مترددة في البداية بسبب خوفي، وشعرت أني لست جاهزة نفسياُ، لذلك أجلت هذا الأمر، ومر عامٌ كامل قبل أن أقرر في النهاية تجربة هذا المركز، ومن داخلي أؤمن أن هذه آخر فرصة لي.

ثم قابلت د. شازية ود. ديانا، ولقد أعطيانا الكثير من المعلومات وساعدانا كثيرا، وقابلنا الممرضات بالطبع. أكثر ما أعجبني حينها كان أسلوبهم في التعامل وتعاونهم وصبرهم في الإجابة على كل الأسئلة السخيفة والغبية التي خطرت على بالي في ذلك الوقت. أمكنني بوضوح رؤية مساندة الفريق كله لي والشعور بدعمه من أجل التأكد من خروجي من هذه المعركة رابحة. كان كل شيء إيجابياً حتى النتائج؛ لقد حملت أخيراً!!! بكيت من الفرحة. كانت هذه المرة الأولى في حياتي التي أبكي فيها من الفرحة، والمرة الثانية كانت عندما سمعت صريخ طفلي بعد الولادة. أنجبتُ فتاة جميلة، وأسميناها كيرستن كيونا أشعر وأن قلبي سينفجر من فرط السعادة!

لقد وجدنا الثقة والرعاية والخبرات الإيجابية في مركز بورن هول.

أود من صميم قلبي شكر كامل فريق عيادة بورن هول دبي.
شكراً لكم على مساعدتي في تحقيق حلمي أنا وزوجي في الإنجاب وتكوين أسرة.
الممتنة للأبد،
أم بفضل بورن هول


طوال 6 أعوام ونحن نحاول إحداث حمل، وبعد محاولات عديدة، وبعد زيارة الكثير من المراكز الطبية والمستشفيات في الإمارات وخارجها، حولتنا مستشفى زايد العسكري إلى مركز بورن هول لعلاج الإخصاب في دولة الإمارات، حيث تغطي المستشفى مقابل ثلاثة اختبارات لأعضاء القوات المسلحة. ولحسن حظنا، حدث الحدث من أول دورة لأطفال الأنابيب. أحمد الله على هذه النتيجة الإيجابية وأشكر عيادة بورن هول على تفانيهم.
آباء بفضل بورن هول


بفضل الله وكرمه، لدينا الآن ابنة بعد 10 أعوام من عدم القدرة على الحمل والإنجاب. هذا من كرم الله علينا وبفضل الجهود الجبارة والعمل المتفاني لعيادة بورن هول ودكتور ديانا وباقي فريقها. لم نكن متحمسين لفكرة الإخصاب قبل القدوم للمركز، لكن في تعاملنا مع مركز بورن هول، وجدنا الثقة والرعاية والخبرات المناسبة الذين نبحث عنهم.

أثق ثقة كاملة في د. ديانا بشكل شخصي وفي كامل فريقها في المركز من الممرضات والإدارة، وبالطبع باقي الأطباء في فريقها. شكراُ من أعماق قلبي على مساعدتنا في تحقيق السعادة وعلى مساعدتنا في أوقات اليأس؛ شكراُ لكم على منحنا السعادة.

تحياتي ودعواتي لكل شخص ساعدنا، وأتمنى للجميع دوام السعادة والنجاح.
والد ووالدة نورا.


حاولنا الحمل لخمس أعوام كاملة قبل المجيء لمركز بورن هول، ولقد اخترناه لأني أردت التعامل مع طبيبة وليس طبيب. ومن أول مقابلة شعرنا بالراحة التامة؛ وشرحوا لنا كل شيء بالتفاصيل. المرافق في العيادة كانت رائعة، وتتميز بالنظافة والراحة المحيطة؛ كما أن فريق الأطباء والممرضات والإدارة ممتازين. نود التوجه بالشكر على وجه الخصوص لدكتور ديانا وجانافي وليندا موظفة الاستقبال على دعمهم لنا. أرشح مركز بورن هول للجميع، رغم أن هذا لا يوفيهم حقهم. لقد من الله علينا بطفلة في يناير 2016، وسنعود دائماُ للمركز إذا احتجنا أي مساعدة طبية في المستقبل.
ز. ج.


من أول تعامل لي استقبلني الأطباء والفريق كله بالمساعدة والسلوك المشجِّع، وداوموا على ذلك في كل مرة أتيت فيها للمركز. لم تكن لتمضي الأمور وتنجح بهذا الشكل دون التعامل الإيجابي لفريق ورن هول ودعمه، فالاهتمام بالجانب النفسي والعقلي مهم للغاية في عملية الإخصاب. مع خالص شكري،
لايتيتيا.


بعد سبعة أعوام من زواجنا هبانا الله سبحانه وتعالى بصبي. كان الفريق كله في المركز حريصاُ على المساعدة وتشجيعنا، وكانوا على دراية وخبرة كبيرة فيما يفعلوه. من الجيد دائماً ن تعلم أنك وعائلتك بين يدي أمينة. كانت الممرضات والأطباء وباقي الفريق مشجعين لنا طوال رحلتنا في المركز. حلمي في أن أصبح أماً تحقق في عيادة بورن هول، لهذا فإني كمريضة وزوجة وأم قد حظيت بتجربة جديرة بالثناء هنا. اليوم أنا هنا لأبدأ علاجي الثاني بعد أن كللت المحاولة الأولى بالنجاح.
س. هـ.


لقد أتينا إلى مركز بورن هول لرؤية د. ديانا بعد توصية أحد أصدقائنا لها. لقد حاولنا إنجاب طفل لسنوات وسنوات، وكانت د. ديانا رائعة معنا، فلقد دعمتنا وأجابت على كل أسئلتنا وشرحت لنا الخيارات المتاحة بكل وضوح. لقد رفقتنا في كل خطوة في الطريق، وحالفنا الحظ في نهاية الدورة ونجحت في إنجاب طفل في تمام الصحة والعافية. نحن ممتنون للغاية لدكتور ديانا على كل ما فعلته معنا ومع عائلتنا.
أم بفضل بورن هول.


بعد سنوات من محاولة إنجاب طفل دون أي نجاح، وبعد الذهاب لكثير من الأطباء، لم أعرف إلى أين أتوجه. لقد تعاملت مع عدد من العيادات في دبي، لكن عيادة بورن هول كانت الأكثر ترحيباً واحترافية بينها كلها. كانت العملية بجميع خطواتها وإجراءاتها سهلة للغاية حتى سمعت الخبر السار بالإخصاب.
أود أن أشكر د. ديانا وفريقها على إسعادي بأجمل هدية يمكن أن أتلقاها من أي شخص.
مريضة لدى بورن هول.


لقد أجرينا التلقيح الاصطناعي ونجح من أول مرة. كانت د. ديانا ممتازة، وجميع الإجراءات كانت في غاية السهولة. ولدت ابنتي بوزن 4.25 كجم، وهذا الوزن مثالي للغاية. كنت أحاول الحمل لمدة عامين قبل أن أقرر المجيء إلى مركز بورن هول.
بعدها رشحت المركز لاثنين من صديقاتي، ولقد جربا التلقيح الاصطناعي أيضاً، الذي نجح معهما من المرة الأولى مثلي، والآن كل منهما لديها طفل جميل.
تغمرني السعادة مع طفلتي الحالية، والآن مستعدة للإنجاب مرة أخرى وسأبدأ التلقيح الاصطناعي اليوم.
جنيفر.


“أود أن أعبر امتناني العميق لدكتور ديانا على مساعدتي في الحمل الذي تم بفضل الله. جزيل الشكر للفريق الطبي على دعمهم، فلقد تلقينا هنا خدمة أفضل من اي مركز طبي آخر ذهبنا إليه، من ضمن المراكز القليلة التي ذهبنا لها. أدعو الله أن يبارك فيهم جميعاً”.
مريم وسعيد.


“أشكر جميع الأطباء والطبيبات والممرضات وجميع العاملين في المركز الذين ساعدونا بأي شيء. كانت عملية العلاج بأطفال الأنابيب سلسة للغاية وكللت بالنجاح. اليوم أكمل طفلي 27 يوماً بصحة جيدة للغاية. منحني مركز بورن هول حياة جديدة وعالماً جديداً مليئاً بالأمل”.
سوزان وعائلتها.


“أرشح مركز بورن هول لأي شخص يعاني في إنجاب أطفال. حظيت أنا وزوجي برحلة سالمة وممتعة في جميع خطواتها؛ كان الأطباء ودودين وأمدونا بالكثير من المعلوماتـ والتعامل معهم مريح. كذلك كانت الممرضات وجميع العاملين ودودين ولطفاء. كان الجو العام هادئاً ومريحاً للنفس. البيئة الودودة وخدمة العملاء الجيدة ومتابعة سير العلاج كلها عوامل يجب أن تجذب الأزواج الراغبين في الإنجاب. نحن نرشح بون هول لأي زوج يرغب في أن يصبح أباً وكل زوجة تريد أن تكون أماً”.
سامي وشهيرة محمد.


“لم أتمكن من الحمل لمدة 9 أعوام، ولم أدر إن كنت سأرزق بطفل في المستقبل أم لا. قررت وزوجي تجربة أطفال الأنابيب في مركز بورن هول؛ لم يحالفنا الحظ في الحمل من أول مرة، لكن في الدورة الثانية تلقينا النبأ السار وحدث الحمل. وقتها بكينا من الفرحة! سنعود لعيادة بورن هول للإخصاب مرة أخرى لتجربة الحصول على طفل آخر”.
أم ذياب.


“أرشح مركز بورن هول لأي شخص يعاني في إنجاب أطفال. حظيت أنا وزوجي برحلة سالمة وممتعة في جميع خطواتها؛ كان الأطباء ودودين وأمدونا بالكثير من المعلوماتـ والتعامل معهم مريح. كذلك كانت الممرضات وجميع العاملين ودودين ولطفاء. كان الجو العام هادئاً ومريحاً للنفس. البيئة الودودة وخدمة العملاء الجيدة ومتابعة سير العلاج كلها عوامل يجب أن تجذب الأزواج الراغبين في الإنجاب. نحن نرشح بون هول لأي زوج يرغب في أن يصبح أباً وكل زوجة تريد أن تكون أماً”.
سامي وشهيرة محمد.


“لم أتمكن من الحمل لمدة 9 أعوام، ولم أدر إن كنت سأرزق بطفل في المستقبل أم لا. قررت وزوجي تجربة أطفال الأنابيب في مركز بورن هول؛ لم يحالفنا الحظ في الحمل من أول مرة، لكن في الدورة الثانية تلقينا النبأ السار وحدث الحمل. وقتها بكينا من الفرحة! سنعود لعيادة بورن هول للإخصاب مرة أخرى لتجربة الحصول على طفل آخر”.
أم ذياب.


“طبيبة النساء التي أتابع معها، د. إيميلي هوفمان، أحالتني إلى د. ديفيد روبرتسون؛ بعدها حضرنا اللقاء الترحيبي للأسئلة والأجوبة مع د. ديفيد، ووقتها عرفنا وفوراً أننا في المكان الصحيح. يتميز د. ديفيد بالاحترافية والرزانة والعلم، وفي الوقت نفسه بالود والتعاون، ومن الصعب في الوقت الحاضر العثور على هذه الصفات مجتمعة في مهنة الطب. كان جميع العاملين في المركز ودودين ومساعدين وبذلوا قصارى جهدهم لتلبية طلباتي (كنت أعمل بدوام كامل ولم أرد أن أشارك همومي في محاولة الإخصاب مع زملائي في العمل، وهذا جعل أوقات العلاج أثناء ساعات الغداء والراحة فقط). لقد كان حظنا حسناً بنجاح الحمل والولادة من المحاولة الأولى. أكثر شيء أعجبني في مركز بورن هول أن د. ديفيد كان يتميز بالسرعة دائماُ ويرد على الأسئلة على البريد الإلكتروني، ولم يشعرني بسخافة أي سؤال على الإطلاق”.
جيسيكا لامبرت.


“الحمل في طفل والأمومة للمرة الأولى في حياتي شعور رائع تعجز الكلمات عن وصفه. هو خليط من السعادة والبهجة والقوة والقدرة العالية، وهذا تم بفضل الله في المقام الأول ثم مجهودات العاملين في عيادة بورن هول. كان الجميع في هذا المركز الطبي الاحترافي مساعدين ومخلصين، ومنحوني الأمل في تحقيق حلمي في أن أصبح أماُ وأربي أسرة. شكراً لكم على كل شيء”.
س. أ. س.


“لم يكن بإمكاننا محاولة الإنجاب عن طريق أطفال الأنابيب سوى مرة واحدة فقط، وكان هذا الموقف محطماً لأعصابنا. الطبيب المسؤول عن حالتي في مركز بورن هول استمع لي وتحدث معي عن الخيارات المتاحة لعلاجي. لم يبالغ في وصف العلاجات، وتابعوني عن قرب طوال الدورة. وبنجاح تكون جنينان بصحة ممتازة، والآن لدينا فتاتين توأم”.
أ. و.


مركز بورن هول في الإمارات يستحق الثناء وإعطاء المسؤولين فيه حقهم لتميزهم في مجال الإخصاب، وأنا على استعداد أن أخبر العالم كله بهذا.
د. بريندان من أفضل وأطيب الشخصيات التي قابلتها في حياتي، ويتميز بقدرته على شرح جميع التفاصيل بوضوح. إنه إضافة قوية في الفريق. هو وجميع أخصائي الأجنة ودودين للغاية ويوفرون للمرضى بيئة مريحة ومهدئة في أوقات الشدة. استمر د. ديفيد في دعمه الكبير طوال عملية الإخصاب، وقدر على إشعارنا بالراحة وسهولة الأمر؛ هو أيضاً إضافة مميزة للفريق ويجب إعطائه حقه. كذلك ليندا في الاستقبال أحد العاملين الذين يستمروا في دعمهم بكامل طاقتهم، فبمجرد معرفة أسمائنا والقليل عنّا تمكنت من إشعارنا بالاحترام وأننا في أيدي أمينة. وفيدا من الاستشارات المالية لطيفة للغاية وساعدتنا في أوقات كثيرة باستمارات التأمين والخطابات. لقد قسمت التكاليف بشكل تفصيلي كي تشرحهم لنا جيداُ حتى نتمكن من معرفة إن كنا نقدر على تحملها أم لا، كما أنها تتسم بالصبر والطيبة. هؤلاء عينة بسيطة من الأشخاص الكثر الذين أثروا فينا برعايتهم واهتمامهم”.
ن. س.


“رزقنا الله بتوءم هما مصدر سعادتنا في الحياة. أطمأن الأزواج الراغبين في الإنجاب وأقول لهم بكل صدق أنه لا داعي للخوف. لقد كان مجيئنا هنا أحد أفضل القرارات التي اتخذناها”.
ر.ل.


“بعد محاولة تكوين أسرة طوال ثمانية أعوم، قررنا أن نطلب مساعدة المحترفين، ولقد أرشدنا فريق بورن هول خلال كل خطوة في الرحلة؛ ومن الله علينا من أول محاولة بصبي”.
ج. س.


“لا أعتقد أني كنت سأتمكن من إنجاب ابني إيليا بدون تقنية أطفال الأنابيب؛ لا شك أن هذا كان الخيار الصحيح لنا. أنا في غاية الامتنان لمركز بورن هول”.
أم سعيدة


“د. ديانا ود. ديفيد والسيد/ جايمس كانوا متعاونين للغاية معنا وساعدونا كثيراً في رحلتنا في الإنجاب عن طريق أطفال الأنابيب. فمع الدعم الدائم، يشعرون الأمهات بالراحة والتفاؤل في كل الأوقات، ويهدؤون من روع أكثر الأمهات توتراً بإشعارهم بالأمان في التعامل معهم. تتميز هذه العيادة بأحد أفضل الفرق الطبية على الإطلاق التي تحافظ على معايير عالمية عالية، والفريق في دبي بالكفاءة نفسها التي عليها الفريق في كامبريدج. إنهم خبراء متمرسين ويرحبون بالعملاء من جميع أنحاء العالم. فليبارك الله في مركز بورن هول”.
س. ه.


“الخدمات في عيادة بورن هول ممتازة إلى حد كبير، وأتمنى أن يحافظوا على الجودة نفسها في السنوات القادمة. الفريق والعاملين في العيادة على أعلى تدريب ودراية في مجالهم. العيادة نفسها نظيفة للغاية وتم الاهتمام بشكل كبير بتصميم المناطق المخصصة لتلبي احتياجات المرضى وتحافظ على خصوصياتهم. أتمنى لكم كل التوفيق”.
ب. س.


“لقد اخترنا إجراء علاج الإخصاب في مركز بورن هول لوجود فرع له في بريطانيا الذي يتميز بالسمعة الطيبة عن الكثير من المراكز الطبية الأخرى ذات السمعة السيئة التي بحثت عنها والتي لها تقييمات سيئة فيما يخص الوقت الذي يقضيه الأطباء مع المرضى وأوقات الانتظار وغير ذلك. لا شك أن الفريق بالكامل يقدم أفضل مساعدة ورعاية”.
ك. س.


“من وجهة نظرنا، هذا أفضل مركز لأطفال الأنابيب في العالم، ويقدم نتائج نجاح ممتازة. أرجو أن تستمروا في هذا التميز”
ف. س.


“لقد شدتنا حقيقة أن المركز على صلة بالمركز الآخر في كامبريدج ببريطانيا، وهذا طمأننا إلى حد كبير؛ نشكركم على جعل هذه التجربة بهذه الراحة والسهولة. نحن نرشح مركز بورن هول لأي شخص يحتاج لهذا العلاج”.
ت. ب.


“موقع عالي الاحترافية ومعلومات واضحة وموظفي استقبال ودودين ومتعاونين ساعدونا في الشعور بالراحة والاطمئنان من أول مرة اتصلت فيها”.
ه. ه.


“لقد اخترنا مركز بورن هول لأنه أول مركز طبي من نوعه ولإرثه وسمعته الطيبين، كما أنه بدا لنا الخيار الأفضل المتوفر في دبي”.
د. م.


“دكتور ديانا وطاقم الممرضات بالكامل كانوا رائعين؛ عندما أتينا للمركز كنا بحاجة لتجربة أطفال الأنابيب، لكن بعد تحليل د. ديانا لسجلنا الطبي، اقترحت علينا إجراءً طبياً أبسط، وهو التلقيح الاصطناعي. كنت أنا وزوجي متشككين في البداية لكن لم نمانع في التجربة، والآن بغاية السعادة والشوق ننتظر طفلنا الأول. نجح الأمر من المحاولة الأولى! معرفة أنا سنصبح أبوين شعور رائع للغاية. المرافق في المركز على أحدث طراز ومتطورة، وعملية المتابعة شاملة واحترافية. نرشح مركز بورن هول دبي للجميع وبشدة. مع الشكر”.
س. د.


“بعد بحث وعناء طويلين، نجح مركز بورن هول في منحي ما أريد”.
ل.ب.